دبي – مينا هيرالد: كشفت شركة كريم الرائدة في مجال خدمات حجز السيارات عبر التطبيق الإلكتروني، خلال أسبوع جايتكس للتقنية 2016، عن اعتزامها إطلاق مركبات كهربائية ذاتية القيادة بالشراكة مع “نيكست فيوتشر ترانسبورتيشن”، وذلك تماشياً مع مبادرة حكومة دبي الذكية.
ويمكن لهذه المركبات الكهربائية التنقل من دون سائق سواء منفردة أو بصورة متصلة لتشكّل ما يشبه الحافلة، متيحةً للركاب إمكانية التنقل بحرية بين المركبات. وقد صُممت هذه المركبات لتشكّل وسيلةً جديدةً للنقل العام، حيث يمكن للمستخدمين طلبها للمرور بهم وتوصيلهم إلى مواقع مختلفة، كما يمكن لهذه المركبات أن تتّصل وتنفصل عن بعضها البعض وفقاً للمسار، مشكّلةً بذلك وسيلة تنقّلٍ فعّالة وآمنة وصديقةً للبيئة في الوقت ذاته.
وتأتي هذه الشّراكة بعد إعلان صاحب السّمو الشيخ محمّد بن راشد آل مكتوم عن إطلاق استراتيجية نقل ذاتية التحكم في دبي، في إطار مبادرة جديدة تهدف إلى تحويل 25% من وسائل النقل والمواصلات في دبي إلى مركبات ذكية ذاتية القيادة بحلول عام 2030.
وقال باسل النحلاوي، نائب رئيس تطوير الأعمال والعلاقات الحكومية في كريم: “كواحدة من أسرع الشركات التكنولوجية الناشئة نمواً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، يسر كريم أن تواصل توفير حلولها المبتكرة من خلال عقد هذه الشراكة الاستراتيجية مع شركة رائدة مثل ’نيكست‘. لا تزال المركبات في مرحلة البحث والتّطوير، وخلال عام سنقوم بإطلاق الخدمة لفترة تجريبية يتم خلالها اختبار كفاءتها في مناطق محدّدة”.
وقد نجحت كريم في تقديم وسيلة نقلٍ مميّزة لملايين العملاء منذ تأسيسها عام في 2012. وعقدت مؤخّراً شراكة مع هيئة الطرق والمواصلات لتسهيل استخدام سيارات الأجرة من خلال التطبيق الإلكتروني، الأمر الذي ساهم في دعم رؤية شركتي “نكست” وكريم لتوفير وسيلة مواصلات عامّة فعّالة من دون سائق.
وقال إيمانويل سبيرا، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة نيكست فيوتشر ترانسبورتيشن: “تقوم الشركة بابتكار أفضل حلول النقل الجماعي في العالم، ودائماً ما نسعى إلى التعاون مع شريك مميز لتحويل الابتكارات إلى واقع ملموس. وتُعد ’كريم‘ الشريك الأمثل لنا نظراً لما تتمتع به من رؤية عميقة ومصداقية وقدرة على إحداث ثورةٍ في عالم النقل والمواصلات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ونحن نتطلع إلى مواصلة جهودنا لتوفير أفضل التقنيات والممارسات المتعلقة بوسائل المواصلات في المنطقة”.