دبي – مينا هيرالد: انطلاقا من استراتيجية “دبي الذكية” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أبرمت هيئة كهرباء ومياه دبي مذكرة تفاهم مع شركة “هواوي” -الرائدة عالمياً في مجال توفير حلول الاتصالات وتقنية المعلومات- لتعزيز التعاون بين الطرفين في المجالات التقنية والعلمية.
تهدف مذكرة التفاهم إلى بناء علاقة شراكة تحقق الأهداف الاستراتيجية لكلا الطرفين، حيث تشمل تقديم الدعم اللازم للهيئة في سبيل توفير خدمات ذكية جديدة ونوعية من خلال الاستفادة من أحدث التقنيات المبتكرة في مجال تكنولوجيا المعلومات، وذلك تعزيزاً لمكانة الهيئة كمؤسسة خدمية رائدة عالمياً. بالإضافة إلى ذلك، تهدف إلى تأسيس أطر العمل الكفيلة بطرح المزيد من المبادرات الذكية، وتطوير أحدث الابتكارات لتطبيق الجيل القادم من التكنولوجيا بغية تحقيق مستويات أعلى من سعادة المتعاملين.
ووفقاً للمذكرة، سيتم تأسيس فريق عمل مشترك لإطلاق برامج تجريبية تستخدم أحدث التقنيات لتطوير مبادرات جديدة، تشمل مشاريع البحث والتطوير ومبادرات للخدمات الجديدة التي توضع في متناول يد المتعاملين، بالإضافة للمبادرات الحيوية القابلة للتطبيق الفوري. كما تشمل المذكرة، التعاون بين الطرفين في مجال تطوير البنية التحتية للشبكات الذكية ومختلف آلياتها وتقنياتها كالعدادات الذكية لخدمات الكهرباء والمياه، وإدارة الطلب على الطاقة، وآلية التعافي الذاتي من الأخطاء والكوارث. كما تشمل الاتفاقية تعاون الطرفين في مجال تحديث البنية التحتية للاتصالات، والألياف البصرية، وإدارة البيانات الضخمة، وبنية الأنظمة، والتحليلات، والتصور التفاعلي، وأمن محيط البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأمن المعلومات والعديد من المجالات الأخرى.
وقع الاتفاقية من جانب الهيئة سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، كما وقعها السيد دايفد وانغ، الرئيس التنفيذي لشركة “هواوي” في الإمارات العربية المتحدة.
وقال سعادة الطاير: “تحرص هيئة كهرباء ومياه دبي على تعزيز أواصر التعاون والتنسيق مع أبرز الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة حول العالم، بغرض فتح آفاق جديدة للاستفادة من التجارب المتميزة والمبتكرة لتطوير خدماتها وتطبيقاتها، والوصول بها إلى أعلى المستويات، لتساير التطور المستمر والاحتياجات المتزايدة لكافة سكان دبي في مختلف المجالات”.
وتابع سعادة الطاير: “قامت الهيئة بتطوير استراتيجية الشبكات الذكية التي تعد أحد أهم عناصر المدينة الذكية. كما تدعم الشبكة الذكية أهداف الهيئة في خفض استهلاك الطاقة بنسبة 30٪ بحلول عام 2030. وقد وضعت الهيئة في هذا الإطار، خططاً وبرامج تعزز تخفيض الطلب على الطاقة وإدارة كفاءتها، وتحسن العمليات التشغيلية، وآليات العمل المنفَّذَة تحت مظلة استراتيجية الشبكات الذكية. وتشتمل هذه البرامج على البنية التحتية المتطورة لقياس بيانات الاستهلاك، وإدارة الأصول، وإدارة الطلب على الطاقة، وأتمته التوزيع، والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، وأتمته المحطات الرئيسية، وتكامل الأنظمة، والاتصالات، وكفاءة، واعتمادية، وتوافرية إمدادات الطاقة، والبيانات الضخمة. ولعل أحد أهم عوامل نجاح المدن الذكية هو سلاسة ووفرة الخدمات المتكاملة والمتصلة على مدار الساعة والتي تلبي متطلبات الحياة اليومية. وقد بدأت الهيئة منذ عام 2009 بوضع بصماتها في الخدمات الذكية. وتأمل الهيئة من خلال تعميق تعاونها مع شركة “هواوي” على ترسيخ مكانة دبي العالمية لتصبح مكاناً لأفراد مبدعين وممكنين في مجتمع متماسك يعمل ضمن منظومة اقتصادية مستدامة وتنافسية بمعايير عالمية باستخدام أحدث التقنيات وعناصر الابتكار الإبداعي”.
من جانبه، أشاد دايفد وانغ من شركة “هواوي” بجهود الهيئة المستمرة في مجال المدن الذكية، ودعمها وتبنيها للتقنيات التي تسهم في تطوير البنية التحتية الذكية وفق أفضل المعايير العالمية. وأكد على حرص “هواوي” على دعم كافة مبادرات الهيئة من خلال الاستفادة من أحدث الابتكارات التكنولوجية التي تنتجها “هواوي”، وتأمل من خلالها رفد مسار التنمية لدى الهيئة، ودفع عجلة النمو الاقتصادي المستدام في دبي.
وقال يسرنا في “هواوي” أن نتعاون مع الهيئة لدعم جهودها في مجال إطلاق حلول ابتكارية ومتطورة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، والتي تسهم في دعم مساعيها الرامية لتحقيق الرؤية الطموحة لقيادة دبي والإرتقاء بمدينة دبي لتكون المدينة الأذكى والأسعد على مستوى العالم. ونحن نرى بأن تحقيق هذا الهدف ليس بعيد المنال مطلقاً، ولعل الدراسة التي كشفت “هواوي” النقاب عنها خلال اليوم الأول من معرض “جيتكس” والتي قامت بها بالتعاون مع مركز نافيجيت للأبحاث وتتعلق بالوقوف على جاهزية المدن الذكية في المنطقة، قد أظهرت أن دبي قد قطعت أشواطاً كبيرة في هذا المجال، وهي اليوم في مقدمة مشاريع المدن الذكية في المنطقة، وفقاً لنتائج تقرير الدراسة. ويحذونا أمل كبير بأن تكون مذكرة التفاهم التي أبرمت مع الهيئة محور دعم جديد فعال، يسهم في ترسيخ مكانة دبي كإحدى الحواضن الرائدة للتقنيات الذكية على مستوى العالم”.
يذكر أن الهيئة أبرمت مذكرة التفاهم على هامش مشاركتها في الدورة الحالية من معرض جيتكس 2016 الذي تستضيفه دبي في الفترة ما بين 16 إلى 20 أكتوبر، حيث تشارك الهيئة في المعرض بمنصتها الخاصة رقم (S2-D1)، وضمن منصة مؤسسة حكومة دبي الذكية حيث تقوم بعرض آخر إنجازاتها التقنية والنقلة النوعية في خدماتها ومبادراتها الذكية المبتكرة التي تقدمها بغية إسعاد كافة سكان إمارة دبي.