دبي – مينا هيرالد: انطلاقاً من استراتيجيتها الرامية إلى توفير أفضل وأحدث حلول تقنية المعلومات الرامية إلى تطوير العمل المالي الحكومي، بما يتواءم مع سياسات أمن المعلومات، أطلقت وزارة المالية خلال مشاركتها في فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2016 تكنولوجيا السحابة الإلكترونية الخاصة، بهدف توفير بنية معلوماتية آمنة ومتاحة، ، بشكل ذاتي، وبأقل مستويات التدخل من قبل مسؤولي ومشغلي الأنظمة الإلكترونية.

وتم اطلاق السحابة الإلكترونية الخاصة من منصة وزارة المالية في أسبوع جيتكس للتقنية 2016، بحضور سعادة يونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية، وسعادة مصبح محمد السويدي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الخدمات المساندة، إلى جانب عدد من مدراء الإدارات والمسؤولين والمختصين من وزارة المالية.

وأكد سعادة يونس حاجي الخوري على التزام الوزارة باعتماد أحدث تقنيات المعلومات، لتحسين وتبسيط الخدمات الحكومية وفق أعلى معايير الجودة والكفاءة. وقال سعادته: “تواصل الوزارة سعيها لتطوير مستوى خدماتها عبر توفير منصة إلكترونية تتميز بأعلى درجات الأمان والسلامة، وتوفر الوقت والجهد والكلفة، حيث واكبت وزارة المالية التطور التقني، حيث بدأت في عام 1960 باعتماد الإطار الرئيسي للتقنية، ليليها توفير الخدمات المركزية للخوادم، واليوم تقنية السحابة الإلكترونية الرائدة، التي تم إنشاء بنيتها المعلوماتية الأساسية من خلال التقنية الافتراضية المتقدمة لمركز البيانات.”

وتحقق السحابة الإلكترونية الخاصة مجموعة من الفوائد والعوائد لناحية رفع سرعة وجودة خدمات تقنية المعلومات، حيث يعزز الذكاء الاصطناعي، والتشغيل التلقائي المستند إلى أفضل المعايير العالمية، فضلاً عن إمكانية التوسيع والدمج من القدرة على إدارة وتشغيل العمليات واستيعاب دورات الأعمال بالصورة الأمثل. وتعمل هذه التقنية على رفع كفاءة وسرعة إنجاز العمل الحكومي، وذلك من خلال خفض التكلفة التشغيلية والرأسمالية، والاعتماد على اقتصاديات التقنية الافتراضية، وتطبيق بنية معلوماتية تواكب المتغيرات في قطاع الأعمال، في حين يساهم التحكم في تقنية المعلومات والتقسيم الشبكي، بالإضافة إلى أتمتة سياسات ولوائح أمن المعلومات وخفض فترة الأعطال، وتوفير أقصى درجات الحماية والإتاحة العليا.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة المالية تشارك في فعاليات الدورة الـ 36 لأسبوع جيتكس التقني 2016 والمنعقد في مركز دبي التجاري العالمي، ضمن منصة الجهات الحكومية الاتحادية، حيث تسعى الوزارة من خلال مشاركتها في هذه الفعاليات إلى التواصل الفعال والمباشر مع جمهور المتعاملين، والتعرف على احتياجاتهم بما يرتقي بمستوى الخدمات الحكومية المقدمة، كما تنظم الوزارة مجموعة من الورش التفاعلية تحت عنوان “صوت المتعامل” لباقة من خدماتها الذكية الاكثر استخداماً، لاستعراض كافة التطورات والتحديثات التي طرأت على هذه الخدمات.