دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة التوفيق للاستثمار والتطوير عن اقترابها من إنهاء الأعمال الانشائية الأساسية في مشروع “فيرست أفنيو”، أول مول وفندق في منطقة موتور سيتي في دبي. وقد بدأت أعمال التصميم الداخلي وأعمال التكسية الخارجية للمشروع الذي يحتل موقعاً مميزاً في منطقة موتور سيتي الحيوية والتي تعد واحدة من أسرع المناطق السكنية نمواً في دبي.
ويضم مشروع “فيرست آفينيو”، الذي يتمتع بإطلالة مباشرة على حلبة دبي أوتودروم، 70 محلاً تجارياً منها 15 مطعماً. كما سيشتمل المشروع على فندق 4 نجوم يضم 150 غرفة فندقية بإدارة “بارك إن” التابعة لمجموعة “راديسون بلو” ويتصل بشكل مباشر مع المول.
وقال الدكتور رامي موصلي، المدير العام لشركة التوفيق للاستثمار والتطوير العقاري أن مركز وفندق “فيرست آفينيو” سيشكل أيقونة ترفيهية متميزة ضمن موتور سيتي المستوحاة من طابع سباقات السيارات، التي طورتها شركة الاتحاد العقارية، حيث تشهد تلك المنطقة نمواً مستمراً على المستوى العمراني. ويمتد المشروع المكون من طابقين على مساحة تقدر بـ500,000 قدم مربع، وواجهة بطول كيلومتر كامل على الطريق العام.

يذكر أن ملكية مشروع “فيرست آفينيو” تعود لتحالف سعودي تقوده شركة التوفيق للاستثمار والتطوير والتي تتخذ من دبي مقراً لها. ومن المقرر أن يتم افتتاح المشروع خلال الربع الأول من عام 2017. ويحتل المشروع موقعاً استراتيجياً هاماً في قلب منطقة التوسع العمراني الحديثة في دبي. ويمتاز بقربه من العديد من المنشآت الحيوية كالمنتزهات والمدارس والمرافق الترفيهية، إضافة إلى قربه من أكثر مناطق إمارة دبي حيويةً مثل مدينة دبي الرياضية، والمرابع العربية، والبراري، وواحة دبي للسيليكون، ونشامى، ومدن، ومدينة دبي للاستديوهات، ومدينة دبي للإنتاج. كما يوفر موقع المشروع وصولاً سلساً لمطار آل مكتوم الدولي و”اكسبو 2020″.
ويتمتع مشروع “فيرست آفينيو” بتصميم عصري ذو لمسات أوروبية مميزة، ويتماشى مع المواصفات البيئية العالمية، كما يضم مناطق داخلية وخارجية لسير الزوار تمتاز بتصاميم الآرابيسك.
ومن المتوقع أن يجذب المركز أعداداً كبيرة من الزوار من العائلات ورجال الأعمال، وخاصة من سكان موتور سيتي والأحياء السكنية المجاورة ذات الكثافة السكانية العالية، وذلك من خلال العديد من الخدمات التي يوفرها عبر العلامات التجارية من مختلف قطاعات التسوق، والمطاعم، إضافة إلى خدمات الرعاية الصحية.
وأشار رامي موصلي إلى إلى أن “فيرست آفينيو” يشكل وجهة شاملة لمختلف أفراد المجتمع للحصول على متطلباتهم اليومية بدلا من مجرد مكان لزيارته في عطلة نهاية الأسبوع، حيث سيحتوي المشروع على منطقة ترفيهية للأطفال، وكذلك موقف للسيارات تحت الأرض يضم 400 موقف.
وبهذا الإطار، قال الدكتور رامي موصلي: “يشكل مشروع ’فيرست آفينيو‘ وجهة ترفيهية متكاملة للسياح والمقيمين من مختلف الأعمار، حيث يوفر لهم فرصة الاستمتاع بالتسوق وقضاء احتياجاتهم، والحصول على مختلف متطلباتهم اليومية.”

ومن ناحية أخرى، سيضم فندق “بارك إن من راديسون” 150 غرفة فندقية، ومطعم، وردهة ذات تصميم جذاب، إضافة إلى قاعات اجتماعات وصالات للمناسبات، إضافة إلى صالة رياضية، ومنتجع صحي ومسبح. ويمكن الوصول إلى الفندق بسهولة عبر مداخل منفصلة وأخرى متصلة بالمول.
وأضاف الموصلي: “إن ما يميز هذا المشروع هو ما يضمه من إثارة مستوحاة من مسارات السباقات والطراز المعاصر من تجربة التسوق والضيافة، إضافة إلى موقعه المتميز في إحدى أكثر مناطق دبي نمواً على الإطلاق. ويلبي هذا المشروع حاجة مدينة دبي الرياضية من محال تجارية متنوعة توفر مختلف الخدمات، والمنتجات، ويمكن الوصول إليها بسهولة على مدار الأسبوع.”
ويطل المشروع بشكل مباشر على حلبة دبي أوتودروم لسباق السيارات، والتي توفر طوال العام الفرصة لخوض منافسات سيارات السباق الصيغيرة “الكارتينغ” على مضمارين داخلي وخارجي.
واختتم رامي الموصلي: “تشكل مدينة دبي الرياضية إحدى أكثر مناطق دبي نمواً وتنوعاً سكانياً، ولهذا عمدنا إلى توفير كافة ما يرغب به أفراد المجتمع على مختلف أعمارهم، وذلك بهدف المساهمة في إسعاد السكان في هذه المنطقة والمناطق المجاورة.”
ويلبي من المتوقع أن يصل سكان إمارة دبي إلى 2.8 مليون نسمة، بمعدل نمو متوسط قدره 3.8%. كما تشكل فئة الشباب من 25 عاماً إلى 34 عاماً ما يقارب من ثلث سكان دولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى ارتفاع في المؤشرات السوقية التي تظهر تزايداً في الإنفاق الاستهلاكي.
ومن الجدير بالذكر أن حكومة دبي قد وضعت رؤية سياحية تهدف إلى جذب أكثر من 20 مليون سائح بحلول عام، الأمر الذي ساهم بإزدهار القطاع الفندقي في الإمارة، ودفع عجلة تطوير البنية التحتية لقطاع الضيافة. ومن المتوقع أن تتجاوز المبيعات ضمن قطاع التجزئة في إمارة دبي حاجز 52 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2020، مع متوسط نمو سنوي يزيد على 8%، وذلك وفقا لغرفة تجارة وصناعة دبي.