دبي – مينا هيرالد: تشهد التقنيات والابتكارات الجوالة في عصرنا الحالي تحولات وتطورات متواصلة، إلا أن شركة لينوفو قد تمكنت من إعادة تحديد وصياغة مفهوم الأداء الوظيفي للهواتف الذكية في يومنا هذا، وفقاً لشركة اكسيوم، الرائدة في مجال بيع وتوزيع الهواتف المحمولة على مستوى المنطقة.

وفي إطار التزامها بتقديم كل ما هو جديد لعملائها ومواكبة أحدث الابتكارات في مجال التقنيات النقالة، تقدم شركة اكسيوم اليوم جهاز لينوفو الذكي الجديد “موتو زي” والذي سيتوفر لعملائها عبر متاجرها في الإمارات العربية المتحدة.

ويمتاز جهاز لينوفو الجديد Moto Z بنحافته الفائقة وهيكله المصنوع بالكامل من المعدن وشاشة بقياس 5.5 بوصة، ويعتبر أنحف هاتف ذكي في العالم على مستوى فئته. إلى جانب وضعيات جهاز Moto Z التي بالإمكان التنقل بينها بسرعة كبيرة، يرتقي الهاتف الذكي الجديد بتجربة المستخدم في الإمارات إلى مستوى ثوري جديد وغير مسبوق.

أما وضعيات جهاز Moto Z الجديدة فإنها لا توفر للمستخدمين كاميرا بدقة أعلى وأداء أفضل فحسب، بل إنها تضع بين أيديهم كاميرا متطورة من إنتاج شركة هاسيلبلاد العريقة، مع إمكانية التكبير والتصغير البصري حتى 10 مرات. وعوضاً عن مكبرات الصوت الصغيرة، سيحصل المستخدمون على مكبرات JBL المجسمة. وبدلاً من الشاشة قياس 5 بوصة، سيستمتع المستخدم بتجربة عارض ضوئي يقدم صورة بقياس 70 بوصة.

في هذا السياق قال فهد البناي، الرئيس التنفيذي لشركة اكسيوم: “يقف أحياناً ولاء العملاء للعلامة التجارية وسلوكهم المعتاد تجاهها عائقاً أمام اختيار وشراء الهاتف المحمول المناسب، وهو ما يدفع المستهلكين في كثير من الأحيان إلى شراء هواتف محمولة “جديدة” لا تختلف كثيراً عن هواتفهم القديمة. ومع إطلاق الجهاز Moto Z، أصبح بإمكان المستهلكين الحصول على التقنيات التي تختلف كثيراً عما اختبروه من قبل”.

ويمتاز نظام الصوت JBL SoundBoost بمكبري صوت مدمجين، مدعمان بتقنية صوت JBL الرائدة التي تجعل الموسيقى والأغاني أعلى وأكثر نقاءً ووضوحاً. كما يمتاز الجهاز ببطارية إضافية سعة 1,000 ميلي أمبير ساعي، ستقوم كل وضعية باستخدامها أولاً قبل الانتقال إلى بطارية الهاتف نفسه.

ويقوم العارض الضوئي Moto Insta-Share Projector بتحويل أي جدار إلى شاشة بقياس 70 بوصة، مع وجود مفاتيح للتحكم بالطاقة والإعدادات، وضبط دقة التركيز. بينما تعمل الكاميرا Hasselblad True Zoom على تحويل أي مستخدم إلى مصور محترف، وذلك بفضل آلية تثبيت الصورة البصرية، التكبير والتصغير البصري حتى 10 مرات.

بالإضافة إلى ذلك، ستوفر حزمة شحن الطاقة من Incipio للمستخدمين بطارية إضافية بسعة 2,220 ميلي أمبير ساعي، وذلك للحفاظ على عمل الهاتف بشكل مستمر لأطول فترة ممكنة، من خلال إعادة الشحن دون أي تأخير.