المنامة – مينا هيرالد: أعلنت شركة “أرماسيل” العالمية، الشركة الرائدة على المستوى الدولي في مجال توفير المواد الرغوية المرنة لأسوق المعدات العازلة والمواد الرغوية عالية الأداء هندسياً اليوم عن عزمها تأسيس مصنع جديد لها في مملكة البحرين بمنطقة البحرين العالمية للاستثمار، حيث سيقوم المصنع بإنتاج المطاط العازل من اللدائن المرنة التي تستخدم في أنظمة التدفئة والتكييف، في منطقة الخليج وأفريقيا.

وقد أدى النمو الاقتصادي المرن وقوة الطلب في قطاع البناء والتشييد إلى ارتفاع الطلب على المنتجات المطاطية العازلة التي تستخدم في أنظمة التدفئة والتكييف في المنطقة. وقد شهدت المملكة نمواً قوياً للشركات العاملة في هذا المجال في منطقة الشرق الأوسط، وتعتبر البحرين الدولة الأكثر كفاءة في عملية تجهيز السلع التجارية على مستوى الخليج حيث أنها تتمتع بأقصر مدة زمنية ممكنة للسفر ونقل البضائع بين الميناء، المطار ومناطق الخدمات اللوجستية، وهي مرتبطة أيضاً بالمملكة العربية السعودية، أكبر اقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي عن طريق جسر الملك فهد البالغ طوله 25 كيلومتراً. وقد قام مجلس التنمية الاقتصادية بدعم شركة “أرماسيل” طوال عملية التأسيس وتسجيل الشركة في البحرين.

وقد صرح سعادة السيد زايد بن راشد الزياني، وزير الصناعة والتجارة والسياحة قائلاً: “لقد قامت الحكومة البحرينية بإنشاء بنية تحتية على المستوى الدولي لخدمة شركات مثل أرماسيل، وقد بدأت الشركات وبشكل متزايد من إدراك الفوائد اللوجستية والاقتصادية من نقل مقر عملياتها للمملكة. إذ يعتبر اختيار شركة أرماسيل لمملكة البحرين مقراً لعملياتها انعكاساً لثقة المستثمرين ودليلاً على المناخ الاستثماري والبيئة المواتية التي تتميز بها مملكة البحرين. ويعتبر مشروع إنشاء مصنع شركة أرماسيل مميزاً، ونحن بدورنا نتطلع للعمل بشكل وثيق مع إدارة الشركة لتطوير نموذج أعمالهم بالمملكة.”

وقال السيد خالد الرميحي، الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية: “نحن فخورون برؤية التقدم الذي أحرزته شركة أرماسيل في خططها لإنشاء مصنع لعملياتها في مملكة البحرين، حيث تلعب الشركات المتخصصة في الصناعات التحويلية مثل شركة أرماسيل دوراً هاماً في تعزيز النمو وتنويع اقتصاد المنطقة، فضلاً عن خلق فرص عمل مباشرة. ويسعدنا أن نرحب بشركة أرماسيل في مملكة البحرين، ونتطلع إلى تطور أعمالها ونجاحها المستمر.”

وبهذه المناسبة، قال السيد نيفل دي سوزا، المدير العام لشركة أرماسيل الشرق الأوسط: “نحن مسرورن جداً بالتقدم السريع الذي أحرزناه في إنشاء أول مصنع لنا في مملكة البحرين. ونتطلع لبدء عملياتنا والاستفادة من الفرص المتاحة في أسواق دول مجلس التعاون الخليجية. وقد قام مجلس التنمية الاقتصادية مشكوراً بدعم مساعينا لإنشاء المصنع منذ البداية.”

وتعتبر أرماسيل إحدى الشركات الرائدة على المستوى الدولي في مجال توفير المواد الرغوية المرنة لأسوق المعدات العازلة والمواد الرغوية عالية الأداء هندسياً، وفي عام 2015، بلغت صافي مبيعات الشركة 540.2 مليون يورو، حيث كان يعمل لديها مايقارب من 2800 موظف في 23 مصنعاً موزعين على 16 بلداً.

وتعمل شركة أرماسيل ضمن مجالين رئيسيين، المواد العازلة المتقدمة حيث تقوم بتطوير المواد الرغوية المرنة التي تستخدم في عزل المواد التقنية في مجال نقل الطاقة – مثل أنظمة التدفئة، والتهوية والتكييف، وأنظمة التدفئة والسباكة في البناء السكني والتجاري، فضلاً عن خطوط عملية الإنتاج في صناعات مثل النفط والغاز، ومعدات النقل والصوتيات.

ويتم استخدام المواد الرغوية عالية الأداء هندسياً التي تقوم بتطويرها شركة أرماسيل في مجموعة واسعة من أسواق السلع النهائية، ومن ضمنها قطاع النقل، والسيارات، وطاقة الرياح، والرياضة والبناء. وتسهم منتجات شركة أرماسيل إلى حد كبير في كفاءة الطاقة العالمية. للمزيد من المعلومات يرجى زيارة www.armacell.com.

ويساهم قطاع الصناعات التحويلية بشكل كبير في اقتصاد البحرين، فهو يمثل 14.6% من الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي، وقد نمى القطاع بنسبة 20% خلال الخمس سنوات الماضية، ويشكل حالياً ثاني أكبر مساهم في القطاع غير النفطي في اقتصاد المملكة.

وتعمل مكاتب مجلس التنمية الاقتصادية الدولية بشكل وثيق مع المستثمرين، فتقوم بمساعدتهم ودعم الأعمال التي تتخذ من البحرين مقراُ لها. وللمستثمرين الراغبين في الحصول على مزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الالكتروني www.bahrainedb.com، أو الاتصال بالسيد سيباستيان جيرلاخ – المدير الإقليمي لتطوير الأعمال في مكتب مجلس التنمية الاقتصادية الواقع في سفارة مملكة البحرين في برلين بجمهورية ألمانيا الاتحادية.