دبي – مينا هيرالد: تعرض الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2016، خمسة مشروعات مبتكرة من خلال تكنولوجيا الواقع المعزز أهمها: (مشروع مستقبلنا، ومشروع التدريب الذكي للرياضيين، ولعبة تحدي الرماية، ومشروع محاكاة حادث تجريبي لهزة أرضية، ومشروع حادث حريق تجريبي). وتشمل تلك المشاريع نواح حياتية مختلفة، وتستفيد من تقنية الواقع المعزز في استشراف المستقبل والمساعدة في وضع الحلول المطلوبة للتحديات المحتملة. ويتم عرض تلك المشاريع ضمن زاوية خصصتها الهيئة في جناحها بمعرض أسبوع جيتكس 2016 في مركز دبي التجاري العالمي، تحت اسم (ركن المستقبل).

وتعرض مشروعات ركن المستقبل أحدث التطورات في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، والتي يشكل الابتكار القاسم المشترك فيما بينها، وتصب في توظيف أفضل التقنيات الحديثة في العديد من الخدمات الحياتية الإنسانية والاجتماعية والتعليمية والصحية والأمنية وغيرها، وتسهم في الارتقاء بجودة الحياة في المجتمع، وتحقيق السعادة والرفاهية لأبنائه، كما ترسخ عملية التحول الذكي في الدولة.

وقال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: “إن ركن المستقبل مبادرة لإلقاء الضوء على دور قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، في الأنشطة الحياتية المختلفة، باعتباره عصب التطور لبقية القطاعات الأخرى. وقد سعدنا باطلاع زوار أسبوع جيتكس للتقنية على دور تكنولوجيا المعلومات في تحسين جودة الحياة ورقيها، من خلال عرض التطبيقات المبتكرة، التي تصب في خدمة الإنسان، وتساعده على تطوير مهاراته في مجالات حياتية مختلفة، وتعزز أسلوب الحياة الإلكتروني بين سكان الدولة”.

وأضاف المنصوري: “إن فكرة استشراف المستقبل تقع في صميم اهتمام الهيئة لما يعكسه ذلك من توجهات عليا تتصل بالاستدامة والاستعداد لمرحلة ما بعد النفط حيث سيتم الاعتماد على الاقتصاد المعرفي والرقمي، وسيتم توظيف تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات لتعزيز الكفاءة في مختلف المجالات الحياتية.”

ومن جانبه أشار المهندس ماجد المظلوم، مدير مركز إبداع الحكومة الذكية في الهيئة إلى أن ركن المستقبل يوظف إمكانات الواقع المعزز في العديد من الخدمات التعليمية والتدريبية وغيرها، ويوضح العناصر الإيجابية لتقنية الواقع المعزز، وإمكانية الاستفادة من إمكاناتها في تطوير أداء وفعالية العاملين في القطاعات المختلفة وتدريبهم في أجواء تماثل الواقع الحقيقي، مع وجود خيارات وأمثلة محاكاة واسعة لعرضها على المتدربين قد لا تتوافر في مواقع التدريب الحقيقية نفسها.

ويعرض ركن المستقبل مشروع مستقبلنا، لتوجيه خريجي الثانوية العامة للتخصصات المناسبة، وفق ميولهم الشخصية وقدراتهم العملية، ومتطلبات سوق العمل.

ويعمل المشروع على تقييم وتحليل الشخصية، والسلوك، والمهارات المعرفية للطالب، ويقدم اقتراحات حول أفضل التخصصات التي تناسب نتائجه، ويوجهه إلى نقاط الضعف الواجب تطويرها في أحد نقاط التقييم الثلاثة، للتمكن من النجاح في التخصص الجامعي الذي يرغب بدراسته.

كما يعرض ركن المستقبل مشروع التدريب الذكي للرياضيين، من خلال وضع حساسات خاصة على جسم اللاعب، ومطابقة مدى صحة الحركة الرياضية التي يؤديها، وفقا لحركة العضلات، والتي تمكن الرياضيين من اتقان الحركات الرياضية، والحصول على أكبر استفادة ممكنة من التمرينات الرياضية من خلال تأديتها بالطريقة الصحيحة.

وتعرض الهيئة من خلال تقنية الواقع الافتراضي أو ما يسمى بالواقع المعزز، لعبة تحدي الرماية، والخاصة بالتدريب على الرماية، فضلا عن عرض محاكاة لهزة أرضية وحادث حريق، وذلك من خلال وضع جميع المؤثرات الممكنة، ووضع الشخص في جو الحدث نفسه حتى من خلال الاهتزاز والرائحة وضيق التنفس وغيرها، ومراقبة تصرفات الأشخاص وقت وقوع الحادثة الافتراضية، وتوجيههم إلى طرق التصرف السليم، والأخطاء التي ارتكبوها.

وتشارك الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في أسبوع جيتكس للتقنية 2016 تحت مظلة حكومة الإمارات الذكية، وتعرض خلالها 12 مشروعا مبتكرا، تخص جميع نواحي الحياة المختلفة، كما توقع العديد من الاتفاقيات الخاصة بالشراكات مع الجهات الحكومية والخاصة والجامعات وغيرها.