دبي – مينا هيرالد: حازت “جامعة حمدان بن محمد الذكية” على “جائزة الإنجاز في نشر التعليم للعام 2016” تقديراً لتميز “الحرم الجامعي الذكي”، الذي يحظى باهتمام لافت باعتباره مبادرة مبتكرة تستهدف تحقيق الاستفادة المثلى من التكنولوجيا الحديثة للارتقاء بمستوى التعليم الذكي في العالم العربي. وجاء ذلك خلال حفل توزيع “جوائز إنجازات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات” الذي عقد مؤخراً في إمارة دبي تحت مظلة مجلة “أخبار الكمبيوتر الشرق الأوسط”، وسط إشادة واسعة بأهمية “الحرم الجامعي الذكي” كمنصة افتراضية موحّدة ومتكاملة من شأنها تلبية احتياجات الدارسين والهيئة التدريسية والإدارية على مدار الساعة، استناداً إلى خدمات ذكية متطورة تتيح للدارسين المشاركة في الصفوف الافتراضية والاطلاع على السجل الأكاديمي وتقديم البحوث الدراسية والاقتراحات باستخدام أحدث الأدوات التفاعلية.

وقال الدكتور منصور العور، رئيس “جامعة حمدان بن محمد الذكية”: “يجسد “الحرم الجامعي الذكي” التزامنا المطلق بتوظيف التكنولوجيا المتقدمة بالشكل الأمثل للوصول بالتعليم الذكي إلى مستوى جديد من التميز والابتكار والجودة، بما يصب في خدمة تطلعاتنا الطموحة في إعادة رسم ملامح مستقبل التعلم والتعليم في العالم العربي، تماشياً مع توجيهات سيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة. ويكتسب التطبيق الذكي لمبادرتنا السباقة أهمية عالية كونه دفعة قوية لجهود التحول الذكي، لا سيما وأنه مساهم حيوي في تعزيز مكانة دولة الإمارات باعتبارها صاحبة المركز الأول عالمياً في معدلات استخدام الهواتف الذكية.”

وأضاف العور: “نثمن جهود “أخبار الكمبيوتر الشرق الأوسط” في تكريم مبادرة “الحرم الجامعي الذكي”، مؤكدين التزامنا بالسير قدماً في مساعينا الرامية إلى مواصلة مسيرة الإنجاز في خلق بيئة تعليمية ذكية وتفاعلية من شأنها تحفيز الابتكار والإبداع لدى الدارسين وإثراء مخزونهم المعرفي، فضلاً عن رفدهم بالمهارات والإمكانات اللازمة للمنافسة بقوة وتحقيق التميز ضمن مختلف الحقول الأكاديمية والمهنية والمساهمة في دفع عجلة التنمية الشاملة في دولة الإمارات والعالم العربي.”

وحققت “جامعة حمدان بن محمد الذكية” نتائج متقدمة على صعيد تعزيز مستويات رضا الدارسين عن المبادرات الذكية والمرافق الأكاديمية ذات الصلة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتي وصلت إلى نحو 90%. وحظي “الحرم الجامعي الذكي”، الذي يمكن تحميله مباشرة على الهواتف الذكية بنظامي “آي.أو.إس” (iOS) و”أندرويد” (Android)، بأعلى مستويات الرضا بالنظر إلى ما يتمتع به من خصائص تنافسية ومزايا ذكية من شأنها ضمان تجربة استخدام سهلة وممتعة ومتكاملة، بما يواكب متطلبات القرن الحادي والعشرين.

وفي إنجاز نوعي لـ “جامعة حمدان بن محمد الذكية”، سبق أن حاز “الحرم الجامعي الذكي” على تكريم دولي مرموق بعد حصوله على المركز الأوّل ضمن فئة “الجوائز الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط 2015″، وذلك خلال حفل توزيع “جوائز كيو. إس ووارتون للتميّز في التعليم العالي 2015” (Wharton-QS Stars Reimagine Education Award 2015) الذي أقيم مطلع العام الجاري في مدينة فيلادلفيا الأمريكية.

ويجدر الذكر بأنّ “جامعة حمدان بن محمد الذكية” شاركت في اجتماع طاولة مستديرة تمحور حول “مرونة الأعمال”، إلى جانب نخبة الجهات المرشحة والمكرّمة خلال دورة العام 2016 من “جوائز إنجازات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات”، التي تعد إحدى أهم الجوائز الإقليمية المرموقة التي تنظمها سنوياً مجموعة “سي بي آي للإعلام” بهدف تقدير مساهمات الأفراد والشركات في تحقيق قيمة مضافة لقطاع الأعمال من خلال الابتكار والاستخدام الفعال للتكنولوجيا الحديثة.