دبي – مينا هيرالد: وقعت “اتصالات” اتفاقية مع شركة “تويوتا تسوشو” للتعاون في توفير حلول سيارات متصلة تفاعلية وحدسية آمنة وقابلة للترقية. وتم توقيع الاتفاقية في جناح “اتصالات” المقام على هامش فعاليات معرض جيتكس 2016، وقام بتوقيعها كل من سلفادور أنجلادا الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في “اتصالات”، ومانيش مالهوترا المدير العام والمدير الإقليمي لشركة تويوتا بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وبموجب بنود الاتفاقية، سوف تعمل “تويوتا تسوشو” و”اتصالات” معاً على تطوير تقنيات وتطبيقات للسيارات المتصلة من شأنها أن تعزز منظومة السيارات المتصلة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

كما أعلنت “اتصالات” و”تويوتا تسوشو” خلال الحدث عن إطلاق خدمة (My Drive UAE) في سيارات تويوتا لاندكروزر 2017، في خطوة تسلط الضوء على منصة “اتصالات” للسيارات المتصلة وتعكس مكانة الشركة كمشغل رائد لأنظمة الاتصال الآلي بين الأجهزة (M2M) وإنترنت الأشياء (IoT) في المنطقة.

ومن المتوقع أن يبلغ حجم السوق العالمي للسيارات المتصلة 39 مليار يورو في عام 2018، وفقاً لمؤسسة الأبحاث “SBD” والجمعية الدولية لشبكات الهاتف المتحرك (GSMA)، مما يفسح المجال لمشغلي خدمات الاتصالات للاستفادة من بعض من أكبر الفرص في مجال الاتصال الآلي بين الأجهزة (M2M).

وتعمل خدمة (My Drive UAE) عبر مركز التحكم بالاتصال بين الأجهزة (M2M Control Center) التابعة لشركة “اتصالات”، وسيتم توفير هذه الخدمة من قبل شركة “الفطيم للسيارات”. وسوف توفر (My Drive UAE) للعملاء مستويات عالية من الراحة والتحكم والأمان من خلال تمكينهم من تشغيل العديد من الوظائف عن بعد، بما في ذلك تشغيل محرك السيارة، وقفل وفتح قفل السيارة، والتحكم في تكييف الهواء. ومن بين أبرز المزايا المقدمة مع الخدمة نظام الإخطار الفوري لمالكي السيارات في حالة تعرض السيارة لحادث تصادم، مما يساعد “تويوتا” و”الفطيم للسيارات” في دولة الإمارات على تحسين زمن الاستجابة وخدمة العملاء. كما تعزز الخدمة أيضاً مستويات التفاعل مع السيارة، وتوفر لمالكي السيارات معلومات شاملة عن الوكلاء، وترسل إشعارات تذكير بالخدمة الدورية بناء عدد الكيلومترات المقطوعة وفترة الاستخدام.

وحول ذلك قال سلفادور انجلادا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في “اتصالات”: “يسعدنا أن تكون اتصالات شريكاً في كشف النقاب عن خدمة فريدة لمنصة السيارات المتصلة في الطراز الجديد من سيارة تويوتا لاند كروزر. وسوف نشهد في السنوات القليلة المقبلة زيادة في عدد السيارات الجديدة المزودة بمنصة الاتصال بين الأجهزة M2M من اتصالات، التي تهدف إلى تلبية الطلب المتزايد من قبل المستهلكين على التقنيات المبتكرة. كما أن استثمارات اتصالات المستمرة في منصات الاتصال بين الأجهزة M2M وإنترنت الأشياء IoT ستساعد قطاع السيارات على إطلاق هذه المنصات والسيارات المستقبلية”.

من جانبه قال مانيش مالهوترا، المدير العام والمدير الإقليمي لشركة تويوتا بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا: “يعتبر إعلان اليوم عن خدمة My Drive UAE علامة فارقة في تكنولوجيا السيارات. وتعمل هذه الخدمة على ربط العملاء بشبكتنا ووكلائنا، وتتيح لهم الاستمتاع بتجربة غامرة في طرازات لاندكروزر الجديدة. ونحن على ثقة بأن هذه الأدوات الجديدة التي تتيحها الخدمة والمفعلة عبر شركة اتصالات من خلال منصة السيارات المتصلة ومركز التحكم بالاتصال بين الأجهزة M2M، سوف تسهم في تعزيز تجربة القيادة بمستويات عالية من الراحة والأمان”.