دبي – مينا هيرالد: ترجمة لتوجيهات القيادة الرشيدة الساعية إلى جعل دبي المدينة الأكثر سعادة على وجه الأرض، أبرمت هيئة كهرباء ومياه دبي مذكرة تفاهم مع شركة “إنتل كوربوريشن الشرق الأوسط” لتعميق التعاون بين الطرفين في مجال إعداد مبادرات مبتكرة تحقق سعادة المعنيين عبر تطوير وتطبيق أحدث التقنيات ونماذج الأعمال، مثل إنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية، ومراكز البيانات، والبيانات الضخمة، والذكاء الاصطناعي، والعديد غيرها من التقنيات.
وقد شملت أهداف المذكرة تطوير خدمات تقنية المعلومات، وخدمات الكهرباء والمياه، إضافة إلى تقديم أحدث النماذج للأجهزة الإلكترونية ومعدات تطوير البرمجيات (SDK) للتطبيقات الميدانية، والاستفادة من إمكانيات الروبوتات المتقدمة وتقنية الواقع الافتراضي. كما تتيح الاتفاقية للهيئة الاطلاع على قدرات شركة “إنتل” في مجال تحليل البيانات الضخمة وحوكمة البيانات التي تهدف لإيجاد مبادرات مبتكرة وجديدة.
وبموجب المذكرة، ستعمل شركة “إنتل” كذلك على دعم وتطوير التطبيقات الميدانية التقنية في الهيئة، إضافة إلى توفير أحدث التقنيات لتحسين كفاءة الأعمال، وإدارة البيانات الضخمة، والهندسة، والتحليلات والتصور الافتراضي؛ علاوة على تطوير الأمن الإلكتروني، والاستجابة للتهديدات الإلكترونية، وتوفير حلول متقدمة للاتصالات والتحكم، والتعاون في مجال مراكز البيانات والحوسبة السحابية، والعديد غيرها.
وأبرم الاتفاقية من جانب الهيئة سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، ومن جانب شركة “إنتل” طه خليفة، المدير العام الإقليمي لشركة إنتل منطقة الشرق الأوسط.
وأعرب سعادة الطاير عن سعادته لتوقيع هذه الاتفاقية، لافتاً إلى أهمية التعاون بين الطرفين للاستفادة من أحدث التقنيات لتزويد المتعاملين بخدمات مبتكرة، وذكية، وسريعة، وسلسة، ومتكاملة؛ متوفرة على مدار الساعة وطوال أيام الاسبوع.
وأضاف سعادته: “نحرص في الهيئة على دعم مبادرة “دبي الذكية” التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمساهمة في تحقيق نقلة نوعية في الخدمات المقدمة للمتعاملين، وتحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأسعد في العالم، بما يكفل إدارة كل مرافق وخدمات المدينة عبر أنظمة ذكية ومترابطة. وتحقيقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، بأن كافة السياسات والبرامج والخدمات الحكومية لابد أن تسهم في صناعة مجتمع إيجابي وسعيد، وأن وظيفة الحكومة هي تهيئة البيئة المناسبة لكافة المعنيين، وانسجاماً مع رؤية الإمارات 2021 لتعزيز التنمية المستدامة وتحقيق تطلعات المواطنين والمقيمين، فإننا نعمل على توفير أرقى الخدمات الحكومية المتميزة، واعتماد أفضل الممارسات العالمية بما يحقق سعادة الناس. كما نتعهد بمواصلة المسيرة وعدم الركون إلى الإنجازات التي حققناها، مسترشدين بالرؤى الحكيمة لقيادتنا الرشيدة لتوفير خدمات ذكية ومستدامة وفقاً لأرقى معايير الموثوقية والكفاءة والاعتمادية.”
وتابع سعادته: “يسهم تعاوننا مع شركة “إنتل كوربوريشن الشرق الأوسط” في دعم جهودنا لتحقيق استراتيجية الشبكات الذكية والتي تشتمل عدة برامج؛ وهي بنية تحتية متطورة لقياس بيانات استهلاك الكهرباء والمياه، وإدارة الأصول، وإدارة الطلب على الطاقة، وأتمته التوزيع، والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، وأتمته المحطات الرئيسية، وتكامل الأنظمة، والاتصالات، والبيانات الضخمة وتحليلها، والأمن.”
من جانبه، أثنى طه خليفة، المدير العام الإقليمي لشركة إنتل منطقة الشرق الأوسط على جهود الهيئة للتحول نحو مدن المستقبل الذكية، التي تحقق سعادة الناس، وتسهل سبل العيش وتزيد جودة الحياة، مع كفاءة استخدام الموارد وسلاسة الخدمات وتكاملها.