دبي – مينا هيرالد: في إطار فعاليات ’جلفود لصناعة الأغذية‘، المعرض الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط لصناعة الأغذية ومعالجتها وتغليفها ومناولة المواد والخدمات اللوجستية، والذي يفتتح أبوابه في مركز دبي التجاري العالمي على مدى ثلاثة أيام اعتباراً من 7 نوفمبر 2016، وتعتزم شركة ’يونايتد فود تكنولوجي‘ بناء وتجهيز وتشغيل ’مصنع اللحوم‘ المتكامل مع مخازن باردة وجافة، وآلات حقن وتجفيف وطحن وتقطيع. وتعكس هذه الخطوة محاولة ’يونايتد فود تكنولوجي‘ لتوضيح قدرة الشركات الرائدة في منتجات اللحوم على الارتقاء بمستوى منشآتها لتوفير التكاليف وتعزيز العائدات.
وبهذه المناسبة، أشار فيرنر مولر، مدير عام ’يونايتد فود تكنولوجي‘ بدبي، إلى إمكانية بذل مزيد من الجهود لتحقيق الأرباح في القطاع بدلاً من الاقتصار على شراء أحدث التقنيات، وقال: “لطالما استند امتلاك أحدث تقنيات تصنيع اللحوم على توقعات محددة مسبقاً أملاً بأن تؤدي هذه التقنيات الجديدة إلى توفير منتجات تلبي احتياجات العملاء، بما يتيح للشركات الاستفادة الفورية من استثماراتها. وسهولة الحديث عن هذا الأمر لا تتطابق تماماً مع الواقع، حيث لا يعدو اختيار وشراء التجهيزات كونه الخطوة الأولى فقط من هذه العملية – ويشكل الاستخدام الصحيح للمعدات، وتطوير وصفة تحضير المنتج، ونقطة السعر المستهدفة، والهوامش وعائدات المنتج العوامل الرئيسية التي يمتاز بها العملاء عن بقية المتنافسين”.
وسيكون التمايز في العمل المحور الأساسي الذي يركز عليه مصنع ’يونايتد فود تكنولوجي‘ للحوم في معرض ’جلفود لصناعة الأغذية‘. ويعتزم كبير مسؤولي الجزارة في الشركة تقديم شرح أكثر دقة وتفصيلاً حول كيفية تعزيز العائدات الاستثمارية.
وأضاف مولر: “سيتم ذلك عبر إيضاح أسلوب الجمع الأمثل بين الاستخدام الصحيح لأحدث تقنيات تصنيع اللحوم مع تطوير المنتج، وتحسين العائدات والكفاءات التجارية. وإلى جانب العروض التوضيحية، سيقدم خبراؤنا النصائح حول الخطط الاستثمارية والتحديات التي تواجه تصنيع اللحوم”.
وأشار ’مركز دبي التجاري العالمي‘، الجهة المنظمة لمعرض ’جلفود لصناعة الأغذية‘، إلى أن الفعالية تتخطى حدود اعتبارها مجرد معرض تقليدي للمنتجات. وفي هذا الصدد، قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في ’مركز دبي التجاري العالمي‘: “يتخطى المورّدون بشكل جيد الحدود التقليدية للمعرض، ويحولون اهتمامهم نحو مختلف جوانب سلسلة التوريد في القطاع. ويعد الابتكار والأتمتة كلمات أساسية يتم تداولها بكثرة بين العارضين في دورة هذا العام، ويعتبر ’جلفود لصناعة الأغذية‘ بمثابة أكاديمية للمتخصصين في مجال الأغذية ممن يدركون الحاجة لمواكبة التغيرات السريعة التي يشهدها القطاع”.
وأضافت لوه ميرماند: “يتيح المعرض لقطاع تصنيع الأغذية والمشروبات في المنطقة القدرة على التواصل مع موردين من 52 دولة تستعرض أحدث أدوات تحسين أعمال التصنيع. وسيتواجد أكثر من 1500 مورد عالمي لأحدث حلول المكونات، والتصنيع، والتعبئة والتغليف والخدمات اللوجستية للمساعدة في حل تحديات الإنتاج والأتمتة. وهي حلول تتيح للمنتجين توفير الأموال التي يمكن إعادة استثمارها في تنويع المنتجات، وتعزيز الأبحاث والتطوير والتسويق”.
وحققت فعاليات معرض ’جلفود لصناعة الأغذية 2016‘ زيادة ملفتةً في حجم المشاركة بلغت 20% بالمقارنة مع دورة العام الماضي، وسيشغل فيها مصنّعو المواد الغذائية والموردون ومزودو الخدمات في القطاع من مختلف أنحاء العالم 13 قاعة من قاعات ’مركز دبي التجاري العالمي‘. ويقام المعرض في وقت أشارت فيه ’آلبن كابيتال‘، إحدى مزودي الأبحاث الرائدة في المنطقة، إلى توقعاتها الإيجابية لمنتجي الأغذية في المنطقة مع اعتماد كبير على الواردات بما يعكس الحاجة لتطوير قطاع تصنيع الأغذية.
ومما جاء في تقرير ’آلبن كابيتال‘: “فيما تعتبر المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة مركزين متميزين لتصنيع الأغذية في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، تعكف دول أخرى في المنطقة على الاستثمار في تطوير قدراتها التصنيعية”.
وسيتم تقسيم معرض ’جلفود لصناعة الأغذية‘ إلى ثلاث مناطق متخصصة على مساحة تزيد على 77 ألف متر مربع هي: معرض ’الشرق الأوسط للمكونات‘ الذي يقدم أحدث المنتجات والخدمات في هذا المجال كملونات الأطعمة والمنكهات والعديد من الابتكارات في قطاع المواد الأولية؛ ومعرض ’بروباك الشرق الأوسط‘ الذي يسلط الضوء على حلول الأتمتة ومعدات المعالجة وآلات التعبئة والتغليف؛ بالإضافة إلى معرض ’الحلول اللوجستية في الشرق الأوسط‘ الذي يختص بالشركات العاملة في مجال المناولة والنقل وتكنولوجيا المعلومات والحلول التقنية ومشغلي المستودعات والميسّرين ومزودي الخدمات.
وسيضم معرض ’جلفود لصناعة الأغذية 2016‘ عارضين من 52 دولة من بينها 29 جناحاً وطنياً رسمياً، حيث يستضيف المعرض أهم الدول المصنعة للآليات بما فيها النمسا وألمانيا وإيطاليا وكوريا وإسبانيا وسويسرا وتايوان والمملكة المتحدة. كما يرحب المعرض هذا العام بمشاركة أجنحة جديدة للمرة الأولى من دول أندونيسيا وأيرلندا وروسيا وجنوب أفريقيا. وكشف ’مركز دبي التجاري العالمي‘ عن عزمه إطلاق برنامج استضافة المشترين الأضخم من نوعه تحت رعاية شركة ’تترا باك‘، بالإضافة إلى دعوة أكثر من 2000 من أكبر وأهم المشترين الصناعيين في المنطقة، مع توفير رحلات طيران وسكن ووسائل نقل مجانية لهم من وإلى موقع الفعالية.
ويشار إلى أن معرض ’جلفود لصناعة الأغذية 2016‘ سيستضيف أيضاً سلسلة من المؤتمرات المتخصصة، من بينها ’منتدى لوجستيات الأغذية‘ – الفعالية الوحيدة في المنطقة التي تختص بلوجستيات الأغذية والمشروبات – والذي سيتطرق للعديد من القضايا الحساسة التي تصوغ شكل مستقبل الربحية والاستدامة لكامل سلسلة القيمة الغذائية. ويفتح المعرض أبوابه بين الساعة 10 صباحاً و6 مساءً يومي 7 و8 نوفمبر، وبين 10 صباحاً و5 مساءً يوم 9 نوفمبر. ويعدّ هذا المعرض مخصصاً للعاملين في مجال التجارة والأعمال فقط، والحضور مجاني.